افلام الغرب الامريكي (الوسترن).

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

افلام الغرب الامريكي (الوسترن).

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 9 مايو - 12:17



الوسترن هو الروح الأميركية الأصلية كونه التربة الروائية الغربية (نسبة الي الغرب الأميركي) الأولي. والأفلام التي عالجت التاريخ الأميركي حتي مطلع القرن العشرين لم تكن ذات نوع واحد، ولا يمكن تسميتها بـ الوسترن جميعاً حتي مع اعتبارها تقع في السنوات المئتين الأخيرة من عمر الولايات المتحدة
فهنالك الويسترن غرب نهر الميسيسبي
وهناك الويسترن شرق نهر الميسيسبي
حيث نشأت النسخ الاجتماعية القريبة من الأصول الأوروبية، والتي، بالمقارنة مع الغرب، كانت تمثل الحضارة في حين كان الغرب يمثل الانفتاح غير المقيّد والحرية غير المقيدة مع ما يداخلها من توحش وعنف بل وأمية.
وتتوزع أفلام الويسترن إلى الأقسام التالية :
- أفلام رعاة بقر Cowboys وتتحدث عن تجار المواشي وأصحاب المزارع الذين تكون صراعاتهم عادة ضد عصابات أو هنود خلال رحلات يقطعون فيها مسافات طويلة خطرة أو اقطاعيين يودون اجبارهم علي ترك الأراضي ( جون واين والكاوبويز ).
- أفلام الجنود الزرق ضد الهنود الحمر كما في خريف الشايين و الباحثون لجون فورد ومجموعـة كـبـيـرة أخـري من أفلامـه وأفلام سواه.

- أفلام المدينة Town Movies حيث تقع معظم الأحداث في البلدان المنتشرة في الغرب وتبدأ عادة بوصول غريب طارئ. وهذه موجودة في ما لا حصر له من أفلام، لكن بين أكثرها تجسيدها منتصف الظهيرة High Noon لفرد زنيمان (مع غاري كوبر).

- افلام الرواد والمكتشفين الأول لمجاهل بعيدة Frontier كما في جيرومايا جونسون لسيدني بولاك و الرقص مع الذئاب لكيفن كوستنر.
في كل واحد من هذه الأنواع، تتداخل الصور المكتسبة من المفهوم العام لماهية ذلك الغرب والذي يرمز اليه البطل الفرد، فهو قد ينضم الي فلاحين بسطاء. (الان لاد في شين ) أو قد يشترك في الهجوم علي الهنود الحمر أو يدافع عنهم (كوستنر في الرقص مع الذئاب )، أو قد يخط طريقاً وحيدة مندفعاً صوب انتقام من حدث في الماضي، فينتقل من مدينة الي أخري بحثاً عن أعدائه (كما نري جيمس ستيورات في رائعة انطوني مان ونشستر 73 أو ايستوود في اشنقهم عالياً لجون ستيرجز). أيضاً يمكن اضافة بند رابع انما من دون مزايا جغرافية محددة، هي تلك التي تستلهم من الشخصيات التاريخية الحقيقية سواء أكانت تقف مع القانون كما شخصية الشريف وايات إيرب (في وايات ايرب لكيفن كوستنر) أو ضده (كما في بات غاريت وبيلي ذي كيد لسام باكنباه) وكلاهما انتقل الي الشاشة في أكثر من فيلم. طبعاً هناك فجوات كثيرة بين هذه الأقسام ويمكن دائماً ملؤها بأعمال مشتتة أو موزعة بسبب مواضيع غير منتمية ( الزمرة المتوحشة لباكنباه) أو بسبب انتمائها أيضاً الي ألوان وأنواع قصصية متداخلة مثل الكاوبوي الموسيقي ( ادهن عربتك لجوشوا لوغان) أو الكاوبوي الكوميدي ( ساند شريفك المحلي لبيرت كندي).
في فيلم جورج ستيفنز الرائع شين (1953). الان لاد هو الغريب الطارئ القادم من لا مكان والذاهب الي لا مكان (صورة تقليدية تتكرر في الكثير من أفلام الغرب رامزة الي الوحدة والحرية والتوحش المحبب). يحط ذات يوم في مزرعة صاحبها (فان هفلن) يواجه مع جيرانه محاولة اقطاعي اجبارهم علي بيع ممتلكاتهم والرحيل عن الأراضي التي هي كل ما يملكون. شين (لاد) يحاول ان يجدد عملاً في المزرعة في مقابل اقامته ويسعي الي البقاء بعيداً من المواجهة ولكن حين يستنجد الاقطاعي بمقاتل محترف (يؤديه كما لا يمكن ان يجسده ممثل آخر جاك بالانس) يضطر شين، الذي لا يزال غريباً في الذات، لطرح نفسه لمصلحة المزارعين. وفي نهاية عاصفة ومثالية تقع معركة المصير التي يقتل فيها شين الاشرار، ولو انه يخرج مصاباً أيضاً.
والممثل كلينت ايستوود كان رمزاً كبيراً لأفلام الويسترن فأبدع في
حفنة من الدولارات
ثممن أجل دولارات أكثر
وفيلمالطيب والسيء والبشع
بعدها أكتملت صورة كلينت إيستوودفي أفلامه بعدما أصبح يخرجها بنفسه..عندها ضهرت شخصيته المثالية فيها كفيلمجوال السفوح العالية
في عام 1973 وفيلمالخارج عن القانون 1976


والفارس الشاحب 1985



Admin

عدد الرسائل : 38
العمر : 32
البلد : المغرب
تاريخ التسجيل : 02/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tircht.forumh.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى