الأسباب الجوهرية للأزمة الاقتصادية و الاجتماعية تكمن في طبيعة النظام السياسي بالمغرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الأسباب الجوهرية للأزمة الاقتصادية و الاجتماعية تكمن في طبيعة النظام السياسي بالمغرب

مُساهمة من طرف anarouz في الثلاثاء 25 مارس - 16:36

_ إن تجاوز الأزمة العميقة للوضع السياسي و مضاعفتها الخطيرة على تطور بلادنا و استقرارها, يتوقف على التغيير الدستوري و المؤسساتي على قاعدة السيادة الشعبية و الفصل الحقيقي و الفعلي بين السلط و توازنها و استقلال القضاء و احترام حقوق الإنسان في كافة المجالات, أما السعي لإعادة هيكلة الحقل السياسي بشكل مخدوم فمآله الفشل.

_إن الأسباب الجوهرية للأزمة الاقتصادية و الاجتماعية التي تفاقمت هذه السنة تكمن في طبيعة النظام السياسي و الاقتصادي القائم على اقتصاد الريع و الاحتكار و نهب الأموال العمومية و ضعف الإنتاجية و غياب التغطية الاجتماعية للأغلبية الساحقة للمواطنين و فرض اختيارات طبقية ضيقة الأفق تخدم بالأساس مصالح الأقلية المسيطرة على أكبر حصة من الثروة الوطنية و الخضوع للمؤسسات المالية الدولية و الشركات المتعددة الجنسية التي لا يهمها إلا الأرباح, على حساب المصالح الحيوية للجماهير.

_ إن الوضع الوطني قد أصبح مشحونا بكل أسباب التوتر والقلق نتيجة تجاهل الدولة لتفاقم الأزمة و لمطالب المركزيات النقابية المعبرة عن احتياجات كل فئات الشغيلة المغربية و حقوقها المشروعة في الشغل و التعليم و الصحة و السكن و النقل.. ولجوءها كعادتها دائما إلى قمع الاحتجاجات الجماهيرية التي جاءت كرد فعل طبيعي على تدهور الأوضاع المعيشية للجماهير.

انطلاقا من التشخيص الموضوعي لأوضاع اليسار في هذه المرحلة, تؤكد اللجنة المركزية أن وحدة الفصائل اليسارية, قد أصبحت ضرورية أكثر من أي وقت مضى لكن إنجاز هذه الوحدة يقتضي من الجميع الالتزام بمبادئ وثوابت النضال الديمقراطي التقدمي خطابا و ممارسة وفي مقدمتها التغيير الدستوري و المؤسساتي, و مراجعة كل المواقف التي أدت إلى تفشي الإحباط و اليأس و النفور من العمل السياسي في صفوف المناضلين و عموم المواطنين.

_ إن اللجنة المركزية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي في الوقت الذي تؤكد عزم الحزب على الاستمرار بجانب حلفائه في النضال على كافة الواجهات السياسية و النقابية والحقوقية و الثقافية إلى أن تتحقق أهداف شعبنا في الحرية و الديمقراطية و العدالة الاجتماعية يطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين لأسباب سياسية ونقابية و تجدد دعمها و مساندتها المطلقة للنضال الشعبي الفلسطيني و العراقي في مواجهة الصهيونية والامبريالية.


anarouz
عضو مبتدئ

عدد الرسائل : 217
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى